إشهار

حمل تطبيق نهار بريس

الرئيسية » 24 ساعة » دار الشعر بمراكش تطلق منصات تفاعلية لتجسير التباعد الاجتماعي شعريا ، حوار شعري مغربي ومصري في حلقة جديدة من فقرة “مؤانسات شعرية تفاعلية”

دار الشعر بمراكش تطلق منصات تفاعلية لتجسير التباعد الاجتماعي شعريا ، حوار شعري مغربي ومصري في حلقة جديدة من فقرة “مؤانسات شعرية تفاعلية”

دار الشعر بمراكش تطلق منصات تفاعلية لتجسير التباعد الاجتماعي شعريا ، حوار شعري مغربي ومصري في حلقة جديدة من فقرة “مؤانسات شعرية تفاعلية”

مراسلة مراكش :  تواصل دار الشعر بمراكش، فتح منافذ جديدة لتداول الشعر بين جمهوره. واحتراما للتدابير والظرفية الاستثنائية التي يعيشها العالم اليوم، اختارت الدار أن تكون لقاءات الشعر تنتظم وفق تفاعل إيجابي وفعلي داخل منصات تواصلية رقمية، والتي أنشئت مباشرة بعد إعلان الحجر الصحي، استفادة مما تفتحها الوسائط التكنولوجية اليوم والفضاء الرقمي.

احتفاء بالتنوع الثقافي العربي، بموازاة إحياء اليوم العالمي للتنوع الثقافي، التقى جمهور الشعر مع أصوات شعرية تنتمي للمنجزين الشعري المغربي والمصري اليوم، الشاعر جمال أماش والشاعرة الزجالة سارة أولاد لغزال والشاعرة المصرية ديمة محمود، كانوا ضيوفا على فقرة “مؤانسات شعرية تفاعلية2″، في حلقة ثانية شهدت بثا الجمعة الماضية على منصات التواصل الاجتماعي، بعدما استضافت الحلقة الأولى ليوم 15 ماي الشعراء ابو فراس بروك وحليمة الاسماعيلي وسعيد التاشفيني وزينب الوليدي.  

اختار شعراء مؤانسات شعرية تفاعلية أن يخصوا جمهور الشعر، بقصائد جديدة من الحجر الصحي. قصائد تتأمل عزلة الشاعر في العزلة، في أقصى درجات البعاد عن تفاصيله اليومية المعتادة. ولعل جدة النصوص المقدمة، يوازي ذاك الغنى الشعري لتجارب تمثل المنجزين الشعري المغربي والمصري.

فالشاعر جمال أماش، والذي ينتمي لجيل الثمانينيات من حركة الشعر المغربي، والذي قعد لمرحلة عبور لافتة داخل القصيدة المغربية الحديثة، أكد عبر دواوينه الشعرية، ابتداء من اشتعال الثلج، على خصوصية تجربته وقوة في صياغة وبلورة منجزه الشعري، والذي استمر الى اليوم بنفس الألق والحضور.

الشاعرة المصرية ديمة محمود، والتي اختارت أن تقرأ قصائد من ديوانها الجديد، والذي سيصدر حديثا، تمثل الجيل الجديد من حساسية الشعر المصري. وقد استطاعت أن تفرض صوتها داخل المشهد الشعري المصري، وأيضا ضمن مشاركتها في العديد من المهرجانات الشعرية الدولية. الشاعرة ديمة محمود من رواد قصيدة النثر اليوم، من خلال ما تقترحه من صيغ ورؤى، تتلمس بصوت أناها عمق انشغالاتها الوجودية.

فيما تنتمي الشاعرة الزجالة سارة اولاد لغزال، الى التجارب الشعرية الجديدة للزجل المغربي. صوت أصبغ سماته الخاصة على النص الشعري الزجلي، عبر ما تقترحه من كتابة تجسر بين الفصيح والزجل واقتراب من مواضيع اليومي، وصور بأداء يلامس متعة الأداء وإعطاء عمق فرجوي للقراءة.

وبتزامن مع إطلاق فقرة مؤانسات شعرية تفاعلية، تم بث أولى حلقات ماستر كلاس الخاصة بورشات الكتابة الشعرية، “مقدمة في علم العروض” والتي يؤطرها الدكتور محمد الطحناوي، وتمثل نماذج من برنامج الورشات التي احتضنتها دار الشعر بمراكش خلال الموسم الثالث، من أكتوبر 2019 الى مطلع ماي 2020، فيما سيبث مستقبلا نماذج من ورشات الكتابة الشعرية الخاصة بالأطفال، والتي يؤطرها الشاعر رشيد منسوم.  

  دار الشعر بمراكش

المركز الثقافي الداوديات ـ مراكش

الهاتف: 00212646149186

دار الشعر بمراكش  مؤسسة ثقافية أحدثت سنة 2017 في إطار التعاون بين وزارة الثقافة والاتصال بالمملكة المغربية ودائرة الثقافة بالشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعنى باحتضان الإبداعات الشعرية وتثمين وتوثيق الشعر المغربي وتوسيع تداوله.

https://web.facebook.com/darchaiir.marrakech.1

darchiirmarakech@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *