إشهار

حمل تطبيق نهار بريس

الرئيسية » 24 ساعة » المنطقة الإقليمية للامن بابن جرير السرعة في التجاوب ،وردع الجريمة في المهد ،عزز الشعور بالامن لدى المواطنين.

المنطقة الإقليمية للامن بابن جرير السرعة في التجاوب ،وردع الجريمة في المهد ،عزز الشعور بالامن لدى المواطنين.

المنطقة الإقليمية للامن بابن جرير السرعة في التجاوب ،وردع الجريمة في المهد ،عزز الشعور بالامن لدى المواطنين.

استباب الامن والامان، هي الغاية المنشودة التي يطمح اليها جميع المواطنين ، ان تتحقق على ارض الواقع ، وحتى يزول  خوفه وهواجس عن ماله وعرضه ، والامن هو مرأة الدولة سواء داخليا ام خارجيا ، وبه تسوق لنفسها صورة حضارية ، على انها دولة الحق والقانون. والمنطقة الامنية بابن جرير لا تخرج عن هذا الاطار في اشاعة وفرض الامن والطمأنينة، بتسخير جميع الامكانيات اللوجستيكية والبشرية ، وذلك بسرعة التواجد عن قرب اثناء اي طارئ  ، والتجاوب بسرعة فائقة بخصوص  الشكايات التي ترد عليها ،وأخدها على محمل الجد للوصول الى الجناة في وقت قياسي وبطريقة احترافية ، و ردع المخالفين في المهد لاقتراف اي جناية قد تكون عواقبها وخيمة ، وعلى سبيل لا الحصر وبفضل التغطية الشاملة لمدينة ابن جرير والنواحي ، فقد تم خلال هذه السنةالجارية، القبض على 6 أشخاص من اجل السرقات سواء تعلق الأمر بتلك المقترفة بطريقة الخطف أو تحت التهديد بالسلاح الابيض. علاوة على انه ، تم وضع حد لتشكيل اجرامي مختص في سرقة الدراجات النارية التي طفت على السطح في الآونة الأخيرة ،وذلك بايقاف بطليه و هما شخصين من دوي السوابق واحد يقطن حي الشعيبات و الاخر بحي التقدم ،ومن خلال العمليات الهادفة التي تقوم بها الشرطة القضائية بنفس المدينة ،فقد تم  القاء القبض خلال مد قصيرة على 8 مروجين لمخدر الشيرا “الحشيش” كانوا ينشطون بالحي الجديد ، حي المجد ،و أوراش المدينة الخضراء. وفي نفس السياق  ، وبنفس الوثيرة الزجرية ،ادت العمليات التمشيطية اليومية ،عن اعتقال 38شخص من اجل جنحة السكر العلني البين ، 27شخص من اجل حيازة و استهلاك المخدرات ،4أشخاص من اجل العنف الزوجي،4أشخاص من أجل حمل السلاح الابيض و التهديد به ،شخص واحد من أجل الضرب والجرح ،وعلاقة بالموضوع فقد صرح مصدر مقرب من المصالح الأمنية عن عزم مسؤولي المنطقة الأمنيةبابن جرير ، تجويد الخدمات الأمنية سيرا على خارطة الطريق  الاستراتيجية المتبعة وطنيا من قبل المديرية العامة للأمن الوطني التي تنشد وتراعي تطلعات و طلبات المواطنين الا منية ، فهي المحور وهي الغاية ،متمنيا النسق التصاعدي المثمر  في جل العمليات الامنية خدمة للمواطن والصالح العام. 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *