إشهار

حمل تطبيق نهار بريس

الرئيسية » 24 ساعة » هل الحسد هو سر مشاكلنا؟

هل الحسد هو سر مشاكلنا؟

              هل الحسد هو سر مشاكلنا؟
لطالما تساءل العديد منا عن مدى مقدرته على تحدي الحسد، لقد بات مفهوم الحسد فضفاضا يلقي كل مهموم ومازوم ومريض شماعته على الحسد، نعلم جيدا ان الحسد تاثيره قوي لدرجة ان بعض الناس قد اصيبوا بامراض غير مفسرة طبيا وتورطوا في مشاكل وازمات بشكل مستمر وكان سببه العين، لكن لا ينطبق الامر على كل الناس فليس كل من تعطل حاله او قل رزقه او واجهته مشكلة يرجعها لعين فلان او علان، ان بين ايدينا القران العظيم الذي يحصن الانسان من كل عين حاسدة.
ليس منطقيا ان يشمل الحسد كل صغيرة او كبيرة في حياتنا، فالمجتمع يوجد فيه خليط من الافراد تتفاوت درجة ايمانهم، لذلك يجب ان لا نشطح في وصف اي مكروه يحدث لشخص ما ان ينسب للعين، وايضا لا نقلل من الحسد في ان يتسبب في ايذاء بعض الناس، فالحاسد لديه طاقة سلبية كبيرة تستطيع ان تخترق النفوس الضعيفة اذا لم تحصن نفسها بالقران والدعاء، فاذا ما طرد موظف من عمله لتقصير قام به او خطا قد اقترفه نرجعه للحسد؟! واذا اهمل طالب في دراسته ورسب يضع حجته على عين زميله في المدرسة؟! واذا حدث انفصال بين زوجين لسوء سلوك احدهما يعلق او تعلق سبب الانفصال على عين فلان او فلانه؟! 
ختاما؛
الا يجدر بنا ان ننظر الى الامور من زاوية موضوعية خالية من اي تعسف في الراي، وعدم تجهيز الحجج ووضعها في الدولاب لاخراجها لتبرير تقصير او اخفاق شخصي./  خوله كامل الكردي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *